اهمية زيت القرنفل لشد الجسم

الأربعاء , 19 سبتمبر 2018

يعتبر القرنفل من اهم انواع النباتات العطرية والورقية المعمرة، والتي تمتاز بطعم رايع ورايحة مميزة، ويعتبر المعقل الاصلي له هو جزر المولوكا، حيث يزرع على نحو عظيم في المنتزهات والحدايق العامة، ليكسبها الشكل الفريد الذي يجذب الانظار، وحتى تفوح رايحته ايضا، ويستعمل القرنفل في عديد من الاغراض الاخرى؛ كالطهي بحيث يضاف كنكهة فريدة للطعام، ويستعمل في التزيين وصناعة العطور، وله ميدان واسع في بعض العلاجات الصحية، وسوف اتطرق في ذلك المقال لفوايد زيت القرنفل واضراره، ودوره في شد الجسم.

دور زيت القرنفل في شد الجسم

يستخدم زيت القرنفل في العديد من خلطات تخفيف الوزن، وشد ترهلات الجسم؛ لاحتوايه على عديد من المواد المضادة للاكسدة، بحيث تعاون على امتصاص الدهون الزايدة في الجسم، والتخلص منها، ومن اهم الوصفات واسهلها لشد ترهلات البطن والتخلص من الدهون المتراكمة من مساحة الفخذين خليط زيت القرنفل وزيت الزيتون، بحيث نخلط معلقتين كبيرتين من زيت القرنفل وزيت الزيتون جيدا، ثم ندهن المساحة التي نرغب في تنحيفها على نحو دايري، ونتركه لفترة ثلاث ساعات، ونكرر تلك العملية على نحو يومي، حتى نحصل على عواقب فعالة، ونتخلص من الدهون المتراكمة في الجسد بوقت اسرع.

فوايد زيت القرنفل

  • تخفيف الام الاسنان، وحماية اللثة من الالتهاب.
  • استعداد العديد من الخلطات الطبيعية، لتقوية الشعر والمحافظة عليه، والتغلب على المشكلات التي تواجهه؛ كتساقط الشعر، وجفافه.
  • تهدية الاعصاب وتخفيض الاضطراب والقلق، والحفاظ على صحة الجهاز العصبي.
  • المحافظة على صحة الجهاز التنفسي، ومقاومة الامراض التي تواجهه، مثل: الربو والسعال والزكام.
  • المحافظة على صحة الجهاز الهضمي، وعلاج عسر الهضم، والالام الناتجة عن تقلصات المعدة.
  • التحكم بمستوى السكر في الجسم، وحماية الجسد من ارتفاعه.
  • تصنيع العديد من مستحضرات التجميل، وخاصة الصوابين ذات الرايحة العطرية المميزة.
  • دواء فعال للامراض النفسية، مثل: الاكتياب، والقلق، والمزاجية.
  • يستعمل في تخفيف امراض الجهاز الهضمي.

اضرار زيت القرنفل

  • التاثير سلبا على صحة الكبد، فقد يسبب التسمم؛ لاحتوايه على بعض المواد المضرة بصحة الكبد، لهذا يلزم ابتعاد الاشخاص الذين يتكبدون من امراض ومشاكل في الكبد عن القرنفل على نحو عام.
  • الحاق الضرر بجلد الانسان، والتسبب بالحساسية والالتهابات فيه، وخاصة اذا استخدم على نحو مستمر.
  • الاضرار بصحة الجهاز التنفسي، والتسبب بالتهاب في الرية، وخاصة نحو استنشاقه على نحو متكرر.
  • لا يفضل اعطاوه للاطفال دون سن السادسة؛ لانه يتضمن على مواد قد تلحق الضرر بصحتهم.
  • يزيد من حدة النزيف اذا كان الشخص يتكبد بالاصل من الامراض.