ما هي درجة غليان الزئبق

الأحد , 16 سبتمبر 2018

الزيبق، احد المكونات الكيميايية في الجدول الدوري، وهو العنصر رقم ثمانين، ويتبع لمجموعة الفلزات الانتقالية، ورمزه الكيميايي “Hg”، ويمتلك عددا ذريا يساوي ثمانين، ورغم ان الزيبق يعد من المعادن، الا ان قوامه سايل ذو لون فضي، وتبلغ كثافته ثلاثة عشر غراما لكل سنتيمتر مكعب، وعندما يتجمد يصبح لونه فضيا مايلا للزرقة، وشبيها للغاية بمعدن الرصاص من حيث المظهر.

درجة غليان الزيبق

تبلغ درجة غليان الزيبق ثلاثمية وستة وخمسين وتسعة بالعشرة درجة ميوية، اي بما يعادل 674.11 فهرنهايت، وما يعادل كذلك 629.85 كلفن، اما درجة تجمده فتبلغ 38.9 درجة ميوية تحت الصفر، ويتكاثف الزيبق نحو درجة حرارة 269 درجة ميوية تحت الصفر.

معلومات عن الزيبق

  • نحو تمرير تيار كهربايي على شكل شرارة في بخار الزيبق، ينتج وميض قوي وساطع، واشعة بنفسجية، لهذا يعد الزيبق من المعادن فايقة الموصلية للتيار الكهربايي، اي ان مقاومته للتيار الكهربايي معدومة.
  • ينتج ميادين مغناطيسية شديدة القوة، دون الاحتياج لاستعمال ملفات بقلوب حديدية.
  • النقطة الحرجة له تصل الف وسبعمية وخمسين كلفن.
  • له ثلاثة ارقام تاكسد، هي واحد، واثنان، واربعة.
  • اكاسيده تمتاز بانها قاعدية ضعيفة.
  • تصل الكهروسلبية المخصصة به على معيار باولنغ اثنين.
  • نصف القطر الذري المخصص به يصل مية وواحد وخمسون بيكومترا.
  • لديه نظاما بلوريا ثلاثيا.
  • لديه الزيبق عشرة نظاير، منها سبعة نظاير مستقرة، ونظير واحد غير مستقر، ونظيران ينتجان اشعة بيتا السالبة، وواحد من هذين النظيرين نظير مصنع، ولا يبقى في الطبيعة.
  • يعد الزيبق من المكونات ذات السمية العالية فيما يتعلق لجسم الانسان، ولم تثبت ابدا احتياج الجسد له، وان دخل الى جسد الانسان فانه يتراكم في الراس ويتسبب في اعطاب الجهاز العصبي، لهذا وردت العديد من التحذيرات بشانه، وهذا بالامتناع عن لمسه باليد، وعدم الاقتراب منه ابدا؛ لتجنب استنشاق بخاره سريع التبخر.
  • يعد الزيبق من اكثر المكونات التي تسبب القذارة للبحار، والمحيطات، ومياه الانهار، وياتي ذلك القذارة في الاغلب من البراكين، وعمليات الحت الطبيعي للصخور، اي من الطبيعة نفسها.
  • الزيبق يذوب في الماء، ولا يذوب في الدهون.
  • يتم الحصول على عنصر الزيبق النظيف عن سبيل تسخين كبريتيد الزيبق في الهواء، ومن ثم تكثيف البخار الناتج عن عملية التسخين.
  • يدخل في الكثير من الصناعات والعمليات الانتاجية، من بينها استخلاص الذهب من خاماته الطبيعية.
  • يستعمل في صناعة موازين الحرارة الزيبقية.
  • قيمة الاضطراب السطحي له، اربعمية واربعة وثمانين ونصف.