اماكن مميزة فى كابادوكيا

السبت , 14 يوليو 2018

تعتبر تركيا من أكثر الأماكن جذباً للسياح على مستوى العالم، حيث أنها تضم بين حدودها العديد من المناطق والمواقع الخلابة والجذابة للسياح وهذا ما يجعلها وجه للكثير ومحط أنظار السياحة على مستوى العالم، ومن أكثر الأماكن السياحية شهرة في تركيا ما يعرف باسم منطقة كابادوكيا، حيث أن هذه المنطقة استطاعت أن تحصل على أعلى نسب زيارة وجذب للسياحة مقارنة مع المناطق الأخرى فيها، وتمتاز هذه المناطق بوجود العديد من المناظر البركانية الطبيعية فيها والتي تعود في تاريخها إلى العصر البرونزي القديم، إضافة إلى المناظر البركانية فإنها تحتوي على تشكيلة من طيات الصخور البركانية الناعمة والتي توجد مع الصخور الحجرية وسفوح الجبال المنحوتة والتي تعود إلى العصور والأزمنة القديمة، وتعتبر هذه المدينة سحرية وتحتوي على العديد من العجائب التي تجذب هواة البحث في الطبيعة والتاريخ، وزيارتها أمر في غاية الروعة والجمال ويضيف إلى الشخص الاستمتاع غير المألوف، وسنتحدث في هذا المقال حول السياحة في كابادوكيا.

السياحة في كابادوكيا

يوجد في كابادوكيا العديد من الأماكن والوجهات السياحية والتي من أبرزها:

قرية جوريم Göreme  

  • أكثر ما يميز هذه القرية بأنها تمتلك وجهات بحرية إضافة إلى الكهوف والمتاهات التي تجعل منها أمراً في غاية الجمال.
  • في هذه القرية يتم ممارسة العديد من الرياضات والتي من أبرزها ركوب المنطاد الذي يحتوي الهواء الساخن.
  • تضم هذه القرية كنيسة تسمى بكنيسة (Evil Eye Church) التاريخية، والتي تعتبر متحفاً بحد ذاتها قادرة على سلب الأنظار للاستمتاع بما تضمه في أرجائها.

قرية جوريم

متحف زلفي المفتوح Zelve Open-Air Museum

  • يحتوي هذا المتحف على العديد من المنحدرات الصخرية الراقية إضافة إلى الكهوف التي تعود إلى الأزمنة القديمة والحضارات القديمة التي عاشت في هذه المنطقة.
  • معظم الصخور الموجودة في هذا المتحف هي عبارة عن صخور بركانية تشكلت بفعل عوامل الحت والتعرية.

متحف زلفي المفتوح

متحف غوريم المفتوح (Göreme Open-Air Museum)

  • تم إدراج هذا المفتح ضمن قائمة اليونسكو لتراث الإنساني والعالمي دلالة على أهميته وقيمته التاريخية العالية.
  • يتكون هذا المتحف من مجموعة من الكنائس إضافة إلى عدد من الجداريات الرائعة التي تعود في تاريخها إلى الفترة ما بين القرنين العاشر والثاني عشر ميلادي.
  • إن احتواء هذا المتحف على عدد من الكنائس يدل على أهميته الدينية حيث أن هذه المدينة كانت مركزاً من المراكز الدينية التي تخضع لحكم الإمبراطورية البيزنطية.
  • يعتبر هذا المتحف من أكثر المتاحف شهرة في مدينة كابادوكيا، حيث أنه يعتبر أكثرها زيارةً.
  • فقد هذا المتحف بعض الجداريات الموجودة فيه وبعضها تعرض للتلف بفعل عوامل الزمن.
  • يعتبر من الأماكن التي لا تفوت زيارتها في تركيا، لما لجمالها من أثر على السائح.