اماكن سياحيه فى تنزانيا

السبت , 14 يوليو 2018

تعتبر تنزانيا من أقدم الممالك التي أُنشئت بزنجبار، وفي ذلك الوقت كانت هذه المملكة تابعة لسلطنة آل بوسعيد الإسلامية العمانية المتواجدة في شرق أفريقيا، ومن ثم تعرضت للإحتلال الغربي كما هو الحال في دول العالم الإسلامي والعربي، فتقاسمت دول الإحتلال المملكة بينهم والتي تتمثل بألمانيا وفرنسا وبريطانيا، فقامت ألمانيا بأخذ نصيبها آلا وهي تنجانيقا وبقيت تحت سيطرتها حتى إنتهت الحرب العالمية الأولى، ومن ثم تحولت لدولة محتلة على يد الانتداب البريطاني لحين إستقلالها في عام ألف وتسعمائة وواحد وستين، وتشتهر تنزانيا بأنها ذات طبيعة خلابة كما تتواجد فيها الأنواع المختلفة والمتنوعة من الحيوانات، لذلك نجد العديد من المحميات تمت إقامتها في تنزانيا بهدف حماية هذه الحيوانات، كما أنها تضم العديد من الأماكن السياحية الجذابة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أبرز الأماكن السياحية في تنزانيا.

أبرز الأماكن السياحية في تنزانيا

تحتوي تنزانيا على العديد من الأماكن السياحية، وفيما يأتي نبذة عن بعضها:

محمية سيلوس

  • يوجد في محمية سيلوس أعداد هائلة جداً من حيوانات السافانا، حيث أن أعدادها تفوق الأعداد التي توجد في المحميات الإفريقية الاحتياطية.
  • غالباً ما يصل العديد من الزوار لهذه المحمية بواسطة الطائرات.
  • يسمح بالمشي والتنقل والتجول في أرض المحمية.
  • إضافة إلى أنه يسمح بالرحلات النهرية، مع العلم بأن المحمية لا يوجد بجانبها أي سكن للناس والزوار.

محمية سيلوس

جزيرة مافيا

  • تُعتبر جزيرة مافيا أحد أجزاء جزر التوابل، فهي تعد أصغر من بيمبا.
  • يبلغ عدد سكان هذه الجزيرة حوالي أربعين ألف نسمة.
  • تخلو أراضي هذه الجزيرة من وجود أي نوع من الجرائم المنظمة.
  • تحتوي شواطئ هذه الجزيرة على الرمال البيضاء التي تعمل على جذب كل من الصيادين والناس والغواصين للاسترخاء عليها.

جزيرة مافيا

جبل كليمنجارو

  • يقع جبل كليمنجارو شمال شرق تنزانيا قريب من الحدود الكينية ويصل ارتفاعه لحوالي خمس آلاف وثمانمائة واثنين وتسعين متراً فوق مستوى سطح البحر.
  • يعرف هذا الجبل على أنه بركان نشط.
  • يعتبر هذا الجبل أحد نقاط الجذب المغرية جداً لمستلقي الجبال من كل أطراف العالم.

جبل كليمنجارو

بحيرة منيارة

  • تعد هذه البحيرة موطن لما يقارب الثلاثمائة صنف من الطيور والتي تهاجر بشكل سنوي، حيث تكون هذه الأصناف متنوعة.
  • تضم هذه البحيرة الآلاف من طيور النعام.
  • عندما يحل موسم الجفاف تبدأ الشقوق الطينية بالحلول محل المياه، فتبدأ الثدييات بالظهور آنذاك، ومن أبرز تلك الثدييات، الفيلة، والزراف، إضافة إلى أفراس النهر.
  • ما يميز هذا المكان أنه يتم توفير سكن لكل من السياح والزوار.