ما خصائص أقرب كوكب إلى الأرض

الأربعاء , 11 يوليو 2018

كوكب الأرض

كوكب الحياة، أو على الأقلّ هذا ما تم اعتقاده إلى الآن، يمتلك كوكب الأرض مقومات الحياة نظرًا لعنصرين أساسيين ، وهما الماء؛ أساس الحياة لكل الكائنات الحية، والغلاف الجوي الأرضي بعناصره التي تكمل معادلة الماء في حفاظه على الحياة البشرية والحيوانية والنباتية وغيرها، وهو ثالث الكواكب الأقرب للشمس؛ بعد عطارد والزهرة، يُذكر أن الأرض وما يجاورها من كواكب وأجرام سماوية كلها مرتبّة وفق ترتيب من الله -عز وجل-، ترتيبًا دقيقًا محكمًا، ولعلّ من أهم الأسئلة التي يجدر الإجابة عنها هو: ما أقرب كوكب إلى الأرض وبم يمتاز عن باقي الكواكب.

أقرب كوكب إلى الأرض

يصنّف كوكب الزهرة بأنه أقرب كوكب إلى الأرض، وهو ثاني أقرب الكواكب إلى الشمس بعد كوكب عطارد، يطلق عليه الكثيرون مسمّى نجم الصباح أو نجم المساء -علمًا أنه كوكب وليس نجمًا-، وسمّي بذلك لظهوره في أوقات محددة فقط بسطوع عالٍ، وهذه الأوقات هي قبيل شروق الشمس أو بعد الغروب، وهو أقرب للشمس من قربه للأرض.

خصائص كوكب الزهرة

نظرًا لصغر المسافة بين الزهرة والشمس فإنه يمتلك خصائصًا تميزه عن باقي الكواكب في المجموعة الشمسية، إضافة إلى أنه كوكب ترابيّ كما الأرض ويقارب حجمه حجم الأرض ويسمّى بتوأم الأرض، فإن له خصائص أخرى يُذكر منها:

  • يبعدُ كوكب الزهرة 108 مليون كيلومتر عن الشمس، كما يبعد 42 مليون كيلومتر عن الأرض.
  • تنطبق على كوكب الزهرة ما يسمّى بظاهرة العبور، وهي إمكانية رؤيته بين الأرض والشمس، كما تنطبق أيضًا هذه الظاهرة على عطارد.
  • على سطح هذا الكوكب جبال معدنية، يغطيها ما يُسمى بالصقيع المعدني المكون من الرصاص، والذي يتعرض للذوبان والتبخر على الارتفاعات الحرارية العالية.
  • أول مركبة أرضية وصلت إلى سطحه والتقطت له الصور هي ماجلان، وذلك كان بين عامي 1991-1992.
  • تبيّن بعد رحلة ماجلان بأنه يمتلك على سطحه البراكين التي تنفجر من حين إلى آخر.
  • ينعدم وجود الماء السائل على سطحه.
  • يمتلك على سطحه رياحًا شديدة، وكذلك الحال بالنسبة لحرارته فهي مرتفعة جدًا.
  • شبيه الأرض وتوأمها، بكتلته بالتالي بجاذبيته، لذا لو سافر إليه شخص يمتلك 80 نيوتن وزنًا له على الأرض، فإن وزنه على الزهرة سيبلغ 72 نيوتن.
  • لديه من البراكين والزلازل والوديان والجبال والسهول ما يشبه الأرض، إلا أن الحياة تتعذر على سطحه نتيجة ارتفاع درجة حرارته.
  • لا يملك قمرًا تابعًا له كما الأرض.
  • لا يملك غلافًا مغناطيسيًا.
  • يكسو سطحه سحب غازية سامّة.
  • له غلاف جوي كثيف جدًا ممّا يشكّل صعوبة بالغة في رؤية سطحه.